القائمة الرئيسية

الصفحات

كيف يتم علاج أمراض الأوعية الدموية في الرجل

 عادة ما تسبب اضطرابات الدورة الدموية في الجسم الإصابة بأمراض الأوعية الدموية الطرفية، وإهمال علاجها يمكن أن يهدد حياة المريض! لذلك يؤكد الأطباء على ضرورة علاج الأوعية الدموية في الرجل بمجرد ظهور الأعراض واكتشاف الأمر، وسنعرف من خلال هذا المقال ماهية هذه الأمراض وكيف يمكن علاجها؟

أمراض الأوعية الدموية في الرجل

هناك كثير من الأمراض التي يمكن أن تصيب الأوعية الدموية في الرجل مثل:

  • دوالي الساقين

  • تصلب الشرايين والتي تصل في بعض الحالات إلى انسدادها الكامل

  • تمدد الشرايين

  • جلطات الأوعية الدموية الطرفية


أعراض امراض الأوعية الدموية في الرجل

  • الألم في القدمين 

  • التقلصات والشد العضلي أثناء المشي ويختفي عند التوقف عن الحركة

  • وقوع الشعر من الساق وتغير لون القدم إلى الأحمر أو الأزرق أو الأسود

  • قرح القدمين

  • الغرغرينا وموت الأنسجة الطرفية

  • الإصابة بالجلطات 


علاج الأوعية الدموية في الرجل

قبل الخضوع لـ علاج الاوعية الدموية في الرجل ، لابد من الحصول على التشخيص الصحيح والذي يعتمد على الخضوع إلى:

  • الأشعة بالموجات فوق الصوتية لقياس تدفق الدم والكشف عن انسداد الأوعية الدموية أو تمددها

  • الأشعة المقطعية بالصبغة: لتحديد مكان الانسداد وطبيعة الشرايين

  • قياس مؤشر الضغط الكاحلي العضدي: لتحديد درجة نقص الدم بالقدمين

بعد الحصول على التشخيص السليم، يمكن اختيار طريقة علاج الاوعية الدموية في الرجل لكل مرض من خلال:


علاج دوالي الساقين
يوجد كثير من الطرق لعلاج دوالي الساقين وتتضمن:

  • الأدوية و تغيرات نمط الحياة

  • علاج دوالي الساقين بالليزر الذي يعمل على إغلاق الوريد وفقدانه لمصدر الدم، ومن ثَم التخلص منه بعد فترة. يُحدد الطبيب ويعتمد تحديد عدد الجلسات على حالة كل مريض. 


إن اللجوء لعلاج دوالي الساقين بالليزر يكون مناسبًا لعلاج حالات الدوالي والأوردة الصغيرة، وهو نوع العلاج المفضل لدى السيدات نظرًا لقدرته على مساعدتهن في التخلص من تشوه شكل الجلد الذي يسببه الدوالي.


  • علاج دوالي الساقين بالحقن: يعتمد على حقن مواد كيميائية تعمل على انقباض الأوعية الدموية وفقدانها لمصدر الدم بعد فترة، ومن ثم تختفي في النهاية. ويعتبر العلاج بالحقن هو العلاج الأفضل لحالات الأوردة العنكبوتية.


علاج انسداد الشرايين في الرجل

يمكن أن يسبب انسداد الشرايين حدوث الجلطات في الجسم ويطلق عليه مرض الشريان المحيطي. تتنوع طرق العلاج هذه المشكلة فتشمل:

  • القسطرة العلاجية: يتمثل استخدام القسطرة الطرفية في توسيع شرايين القدم من خلال استخدام البالون الدوائي واستعادة تدفق الدم مرة أخرى.

  • الدعامة لمنع البتر: وهي عبارة عن مادة معدنية توضع داخل الشرايين تحمل بداخلها الدواء وتبقى داخل الشرايين لتسمح بمرور الدم إلى الأطراف ويتم اللجوء إليها لتجنب انسداد الشرايين مرة أخرى.


إذابة جلطات أوردة الساق

في حالة عدم علاج الاوعيه الدمويه في الرجل والإصابة بالفعل بجلطة في الأوردة، يعتمد العلاج على:

  • استخدام الأدوية التي تعمل على زيادة نسبة سيولة الدم عن طريق الحقن مع الفحص المستمر لتجنب الإصابة بخطر النزيف في حالة زيادة نسبة العلاج.

  • استخدام مذيبات الجلطات في حالات الجلطات الشديدة. 

  • القسطرة العلاجية لتسليك الشرايين من الجلطات الموجودة فيها ويمكن بعدها اللجوء للدعامة والحرص على استخدام الجوارب المطاطية والتي تساعد على شد عضلات القدم لمنع تجمع الدم فيها وبالتالي تقليل احتمالية تكون تجلط للدم.


تغيير الشرايين
في حالات تضرر الشرايين بالكامل لا تجدي الطرق السابقة في علاج الاوعيه الدمويه في الرجل لذلك يكون الحل في تغيير الشرايين الطبيعية بأخرى صناعية 


أضرار إهمال علاج الاوعيه الدمويه في الرجل


ينصح الدكتور حسين علوان بضرورة الكشف المبكر في حالة الشعور بأعراض الإصابة أو الكشف الدوري للأشخاص المصابين بمرض السكري وارتفاع ضغط الدم لأنهم أكثر عرضة لأمراض الأوعية الدموية وذلك لتجنب الأضرار التي يمكن أن تصل للسكتات القلبية أو البتر للقدمين. 


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات